طرق لتقليل خطر الإصابة بسرطان فتاك

الصحة

طرق لتقليل خطر الإصابة بسرطان فتاك
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xe01

يحدث مرض السرطان القاتل عندما تنقسم الخلايا غير الطبيعية وتنتشر بطريقة لا يمكن السيطرة عليها، ما قد يلحق الضرر بالأنسجة والأعضاء المجاورة.

وهناك أكثر من 200 نوع من السرطان يمكن أن يصيب جسم الإنسان، ولكن خبراء الصحة أشاروا إلى مدى أهمية الوقاية من "سرطان فتاك" شديد الخطورة، وهو سرطان الأمعاء.

ويعتقد أن النظام الغذائي أحد عوامل نمط الحياة الرئيسية وراء الإصابة بسرطان الأمعاء.

ومع أخذ ذلك في الاعتبار، كشف الدكتور ديف نيكولز، الطبيب العام التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، عن 4 خطوات يمكننا جميعا القيام بها لتقليل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء:

- اتباع نظام غذائي متوازن

قال نيكولز: "إن أفضل طريقة لتحسين صحة الأمعاء هي شرب ما لا يقل عن لترين إلى 3 لترات من الماء يوميا، وممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على مجموعة من الأطعمة الطازجة الكاملة والتي تأتي بشكل رئيسي من مصادر نباتية، مثل الفواكه والخضروات والفاصوليا والحبوب الكاملة".

- زيادة تناول الأطعمة المخمرة

أوضح نيكولز: "هناك أدلة على أن البروبيوتيك قد تكون مفيدة لصحة الأمعاء، وأفضل مصادرها هي الأطعمة المخمرة مثل الزبادي والزيتون الأخضر والجبن الطري والعجين المخمر".

- تناول الكثير من الألياف

ينصح نيكولز بتناول 30 غراما من الألياف يوميا، والتي تتوفر من الخبز الكامل والأرز البني والفواكه والخضروات والفاصوليا والشوفان.

- تجنب الأطعمة الفائقة المعالجة

ينبغي الحد من تناول الأطعمة الفائقة المعالجة، مثل رقائق البطاطا وحبوب الإفطار والنقانق والخبز المنتج بكميات كبيرة.

وقال نيكولز إن هذه الخطوات لا تساعد فقط في تقليل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء، بل تحافظ على صحة الأمعاء بشكل عام، ما يقلل من مشاكل الإمساك والإسهال والانتفاخ والغازات.

وتشمل الأعراض الشائعة لسرطان الأمعاء ما يلي:

- تغيرات في البراز.

- الحاجة إلى التبرز أكثر أو أقل من المعتاد.

- وجود دم في البراز.

- ألم في البطن.

- كتلة في بطنك.

- الانتفاخ.

- فقدان الوزن دون سبب.

- الشعور بالتعب الشديد دون سبب.

المصدر: إكسبريس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز