الغرب يدفع أوكرانيا لاستهداف عمق روسيا

أخبار الصحافة

الغرب يدفع أوكرانيا لاستهداف عمق روسيا
الغرب يدفع أوكرانيا لاستهداف عمق روسيا
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wxit

يزودون أوكرانيا بصواريخ يصل مداها إلى 500 كم، فماذا ينتظرون من روسيا. حول ذلك، كتب سيرغي ليونوف، في "أرغومينتي إي فاكتي":

 

بدأت الدول الغربية، التي وعدت شفهيًا بنقل الأسلحة الدفاعية فقط إلى نظام كييف، بدأت في الواقع بتوريد مزيد من الذخيرة بعيدة المدى. قال قائد القوات المشتركة بالجيش الأوكراني، سيرغي نايف Naev، إن بلاده ستتلقى مع مقاتلات إف-16 الأمريكية صواريخ يصل مداها إلى 500 كيلومتر.

وأوضح نايف أن الصواريخ سيتم تضمينها في حزم المساعدات لأوكرانيا. ولم يكشف عن أسمائها أو بلد الصنع.

وقد أوضح العقيد الاحتياطي أوليغ إيفانيكوف لـ"أرغومينتي إي فاكتي" أن بيان السلطات الأوكرانية بشأن حصولها على صواريخ بعيدة المدى يُعدّ تهديدًا للمناطق الروسية. فـ" الغرب يدفع أوكرانيا، حرفيًا، لمهاجمة الأقاليم الروسية، من خلال تزويدها بأسلحة بعيدة المدى. وهذا يجبر وزارة الدفاع الروسية على العمل بشكل استباقي لتدمير الطرق اللوجستية لمثل هذه الإمدادات".

وبحسب عضو هيئة رئاسة منظمة "ضباط روسيا"، العقيد ليفون أرزانوف، يشير توريد الصواريخ بعيدة المدى إلى أن أوكرانيا ستتاح لها فرصة لضرب مناطق في العمق الروسي. فالقوات المسلحة الأوكرانية تحاول القيام بذلك، منذ وقت، بتركيب صواريخ على المقاتلات السوفييتية وشن ضربات منها. ومع زيادة أسطول طائراتهم وظهور صواريخ جديدة، سيحاولون شن مزيد من الضربات. وما يجب فعله لوقف ذلك هو القضاء على نظام كييف الحالي".

وسبق أن صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارًا بأن الشريط منزوع السلاح بين روسيا وأوكرانيا سيكون بعمق يضمن أمن الأراضي الروسية. وآخر مرة قال فيها ذلك، كمرشح رئاسي، في 31 كانون الثاني/ يناير خلال اجتماع مع مسؤولين مفوضين في دار الضيافة "غوستيني دفور" بموسكو.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا