الولايات المتحدة في حالة استعصاء

أخبار الصحافة

الولايات المتحدة في حالة استعصاء
الولايات المتحدة في حالة استعصاء
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wy28

كتب الباحث في الشؤون الأميركية، إيغور توروبوف، في "إزفيستيا"، عن علاقة أزمة الهجرة في الولايات المتحدة بحملة الانتخابات الرئاسية الجارية:

 

احتلت قضية تنظيم الهجرة إلى الولايات المتحدة مركز الصدارة في المواجهة بين الديمقراطيين والجمهوريين، والتي تتصاعد عشية الانتخابات الرئاسية، التي ستجري في تشرين الثاني/نوفمبر القادم. في سياق المشاعر السياسية المحتدمة، تواجه الحلول الوسط والخيارات الحزبية لحل أزمة الهجرة التي اقترحها أعضاء مجلس الشيوخ والرئيس جو بايدن معارضة من أعضاء الكونغرس الجمهوريين ودونالد ترامب، الذي يعتزم العودة إلى البيت الأبيض.

وحتى قبل طرح مشروع القانون، فإن دونالد ترامب، الذي يبني برنامجه الانتخابي على حل مشكلة "الفوضى على الحدود"، ومن المنطقي أنه لا يريد أن يعود الوضع على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك إلى ما كان عليه قبل انتخابه، فلا يعطي ميزة لمنافسه، بدأ حملة للتصدي لقبول التسوية التي يحاولون التوصل إليها. وقد أعلن الجمهوريون في مجلس النواب عمليًا، عبر مايك جونسون، أن مشروع القانون هذا سيموت بمجرد وصوله إلى مجلس النواب.

وبالتالي، فإن مسألة السيطرة على الحدود، بل ومصير حزم المساعدات الكبيرة، لن تجد حلًا سريعًا على الأرجح. وفي الوقت نفسه، هناك أصوات تدعم مشروع القانون، في كل من مجلسي الشيوخ والنواب، حيث من المرجح أن يصوت بعض أعضاء الكونغرس الجمهوريين، وخاصة المنتخبين في الولايات الديمقراطية، بالموافقة على المشروع من أجل إعادة انتخابهم في مناطقهم الحساسة سياسيا.

ويبدو أن التسوية التي يطرحها مشروع القانون، والتي إذا قبلت ستكون إنجازا كبيرا للنقيضين، بايدن والجمهوريين، ستقع ضحية اعتبارات انتخابية سياسية: فالجمهوريون، ممثلين بترامب، والمرشحون لعضوية الكونغرس وأعضاء مجلس الشيوخ وحكام الولايات سيفوزون بالانتخابات، إذا استمرت الهجرة غير الشرعية.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا