القوات الأوكرانية في حالة ذعر: الجيش الروسي عطّل اتصالات أقمار "ستارلينك"

أخبار الصحافة

القوات الأوكرانية في حالة ذعر: الجيش الروسي عطّل اتصالات أقمار
القوات الأوكرانية في حالة ذعر: الجيش الروسي عطّل اتصالات أقمار "ستارلينك"
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wy2c

الخبير ليونكوف يروي كيف حوّلت روسيا أسلحة الغرب الدقيقة إلى "حديد ميت". حول ذلك، كتبت داريا فيدوتوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

 

في ليلة 8 شباط/فبراير، بدأ العدو يشكو أكثر فأكثر من انقطاع الاتصالات في أفديفكا. يؤكد العسكريون الذين يعرفون هذا القطاع من الجبهة جيدًا أن ستارلينك تعمل هناك بشكل متقطع منذ ديسمبر. لكن خلال الأسبوع الماضي، ازدادت الاتصالات سوءا حتى انهارت تمامًا.

وقد أكد الخبير العسكري أليكسي ليونكوف، لـ "موسكوفسكي كومسوموليتس"، أن روسيا بدأت في استخدام أنظمة الحرب الإلكترونية لاعتراض الإشارات من الأقمار الصناعية.

وقال: "إن استخدام أنظمة الحرب الإلكترونية بالقرب من أفديفكا، والتي تعطل تشغيل نظام اتصالات ستارلينك، أمر ممكن تمامًا. ربما تم استخدام عدة أنظمة حرب إلكترونية. أظن أننا سنعرف، بعد بعض الوقت، أبطال هذه العمليات. إذا حدث هذا، فسيتم حرمان حامية أفديفكا من نظام التحكم القتالي.

أي أن مجموعة القوات المسلحة الأوكرانية هناك ستصبح وحدة قتالية معزولة، محرومة من الاتصالات والقدرة على تنسيق عملياتها القتالية. بمعنى آخر، لن يتمكن العدو من طلب الدعم الناري، ولن يتمكن، على سبيل المثال، من إعطاء التعليمات لمنظومات الأسلحة عالية الدقة التي تطلق النار على مواقعنا".

وأضاف ليونكوف أن طائرات العدو المسيرة في الوضع الحالي تصبح "حديدا ميتا".

بالإضافة إلى ذلك، قد يواجه العدو مشاكل جدية في تلقي الأوامر ومعلومات الاستطلاع من مقر الناتو، والتي يجري نقلها إلى مراكز التحكم في أفديفكا عبر ستارلينك. الآن، من أجل الحصول على بيانات استطلاعية، سيتعين على القوات المسلحة الأوكرانية إرسال رسل على بعد 20 كيلومترًا بالطريقة القديمة. والمشكلة هي أن قنوات اتصالات حلف شمال الأطلسي، إضافة للإنترنت والتطبيقات المحمولة، قد تكون مكشوفة من قواتنا المسلحة.

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا