"مواصلة العمل لتجديد الهدنة".. البيت الأبيض يتهم حماس بالمسؤولية عن تجدد القتال ويوضح الأسباب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wita

حمّل البيت الأبيض مسؤولية تجدد الأعمال القتالية في قطاع غزة على عاتق حركة حماس، معتبرا أن الأخيرة "فشلت في تقديم قائمة بأسماء المختطفين التي كانت ستسمح باستمرار التهدئة في غزة".

وقال متحدث باسم البيت الأبيض في تعليقه على تجدد القتال، إن الولايات المتحدة تواصل العمل مع إسرائيل ومصر وقطر لتجديد الهدنة الإنسانية في غزة.

ولفت إلى أن الرئيس جو بايدن لا يزال منخرطا بشكل كبير في الجهود المبذولة لتمديد وإطلاق سراح الرهائن.

ومع اليوم الجمعة 1 ديسمبر، لم تسمح إسرائيل بعد لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك، بالوصول إلى البلاد وإلى غزة والضفة الغربية.

وأعلنت ذلك رافينا شمداساني المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وأشارت إلى أن هذه الزيارة، ضرورية لمكافحة المعلومات المضللة.

وأضافت المتحدثة في مؤتمر صحفي بجنيف: "لم تسمح إسرائيل بعد للمفوض السامي بالوصول إلى غزة والضفة الغربية. مثل هذه الزيارة مهمة للغاية للتحقق المستقل من الادعاءات العديدة التي سمعت خلال هذا الصراع. وهذا من شأنه أن يساعد في تبديد المعلومات المضللة".

في وقت سابق من اليوم الجمعة أيضا، أعلن الجيش الإسرائيلي، تجدد القتال بشكل رسمي وتحدث عن "إعادة تفعيل النيران" في قطاع غزة.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن عدد قتلى القصف الإسرائيلي الذي تجدد اليوم بلغ حتى الساعة 109 قتلى منذ صباح اليوم.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا