زاخاروفا تعلق على خطط زيلينسكي لتنفيذ هجوم مضاد جديد

أخبار العالم

زاخاروفا تعلق على خطط زيلينسكي لتنفيذ هجوم مضاد جديد
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xc8s

علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا مساء الخميس على خطط الرئيس الأوكراني لشن "هجوم مضاد" جديد، مؤكدة أن زيلينسكي سوف يبيد الأوكرانيين في نهاية المطاف.

وأكدت زاخاروفا أن مثل هذه التصريحات لزيلينسكي مرتبطة بعدد من الأسباب. ويظهر على وجه الخصوص أن "الرعاة الغربيين مصممون على مواصلة إراقة الدماء، ويبدون حاجة ملحة إلى ضخ أموال جديدة وإمدادات جديدة من الأسلحة".

بالإضافة إلى ذلك، يحاول زيلينسكي بتصريحاته،  بحسب زاخاروفا، "تذكير العالم بنفسه يوما بيوم"، ويسعى أيضا إلى "اللعب مع البيت الأبيض في سيناريو الانتخابات، لإثبات جدوى مشروع بايدن المسمى "الديمقراطية الأوكرانية"".

واختتمت زاخاروفا تعلقيها على قناتها في "تلغرام" قائلة: "إلى أين يمكن أن يؤدي كل هذا؟ زيلينسكي سوف يبيد الأوكرانيين في النهاية".

وفي وقت سابق، قال فلاديمير زيلينسكي في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية، إن كييف وضعت خطة لهجوم مضاد جديد، لكن ذلك يتطلب أنظمة أسلحة حديثة من شركاء أجانب، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وذكر أن أوكرانيا "ترغب بشدة" في تدمير جسر القرم، ولكن "الأمر لا يقتصر على هذا فحسب"، بل يتجاوزه أيضا إلى "بعض مرافق البنية التحتية التي تخدم غرضا عسكريا"، بما في ذلك المطارات والجسور الأخرى.

وقال مصدر في وزارة الدفاع الروسية يوم الخميس، إن الهجوم المضاد الجديد للقوات المسلحة الأوكرانية سينتهي بكارثة كاملة لأوكرانيا مع هزيمة نهائية لجيشها، وأشار أيضا إلى أن أوكرانيا لم تعد تمتلك أسلحتها الخاصة.

وأكد المصدر أن نظام كييف يسد النقص الهائل في القوات المسلحة الأوكرانية بـ"جثث جديدة" (أشخاص عديمي الخبرة) من خلال الترويج لقانون التعبئة القسرية الجماعية للمواطنين.

وأضاف: "يضع زيلينسكي مسؤولية تزويد مئات الآلاف من الأشخاص المجندين بالأسلحة اللازمة بالكامل على عاتق الغرب. ومنذ فترة طويلة لم يتبق لدي أوكرانيا شيء. والغرب أيضا، لم يبق في جعبته سوى تجريد قواته من ملابسها".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز